English

هلا والله فيكم في عالم سباركيز!

سباركيز هو عالمكم المليء بالمتعة، وصناعة الفرحة، مجهز لكم، وبتلقون فيه كل شيء يسعدكم.

لأن أوقاتكم هي أوقاتنا، ونعرف وش معنى "يوم ممتع"، عالم سباركيز بألعابه اللي كل واحد منها عبارة عن مغامرة جديدة، مغامرة لكل أفراد العائلة، عائلة هدفنا رسم ابتسامتها.

انضم إلينا الآن لمغامرة لا مثيل لها.

دع المرح يبدأ!

كيف كل شيء بدأ

كان يا ما كان، وفي يوم من الأيام، زار كوكب الأرض مجموعة من فراشات الضوء الخارقين، كانوا جايين من كوكب "سبارك" علشان يتعرفون على كوكب الأرض، ويشوفون كيف يقضي سكان الأرض وقتهم.

كانت المجموعة تتكون من خمس فراشات، كل واحد منهم بقدرة خارقة وخاصة.
وخلال بحثهم، اكتشفهم مجموعة من الأطفال اللي كانوا يلعبون، وتعرفوا عليهم، بدأوا يتكلمون معهم ويساعدونهم في بحثهم.
صار الأطفال أصدقاء للفراشات، واتفقوا على إنهم يصنعون مدينة ألعاب، علشان يقضون وقتهم فيها ويستمتعون ويستفيدون. 

بدأ الأبطال الخمسة مع أصدقائهم يبنون المدينة، وبعد تعب وجهد ووقت خلصوا من بناء مدينة الألعاب اللي يحلمون فيها.
بعد ما فرحوا واحتفلوا، سأل أحد الأبطال: "ايش بيكون اسم مدينتنا الجديدة؟" وقف الجميع وبدأوا يتسألون، وفي لحظة كانوا ساكتين فيها تكلم بطلنا "سبيد" وقال بحماس: "ليش ما نسميها على اسم كوكبنا المليان متعة ومغامرات ... نسميها سباركيز!"

أعجب الاسم الأصدقاء، وكلهم اتفقوا انهم يسمونها "سباركيز" ويطلقون عليها: "عالم من مغامرات ما تنتهي … عيشها في سباركيز"

أبطالنا

سبيد

البرتقالي، وهو أسرع واحد بين الفراشات، يحب الإثارة ويبحث عن المغامرات، ودائماً يحاول يكون الأول.

سبين

البنفسجية، الفراشة الراقصة، تصنع المتعة والفرحة للناس، وشعارها هو "الفرحة كل الوقت".

سوينق

الخضراء، تتأرجح وتتنقل بين الألعاب طول اليوم، ومستحيل توقف لعب.

سبلاش

الأزرق، يعتبر نفسه ملك الألعاب المائية، ويتحدى أصحابه بروحه القوية. تقدرون تتحدونه؟

سمايلي

الوردية، هي الرسّامة، كل الوقت ترسم، وأكثر شيء تحب رسمه هي الابتسامة.

الجوائز

جائزة MENALAC 2019

أفضل برنامج المسؤولية المؤسسية والاجتماعية

جائزة MENALAC 2018

لائحة الشهرة - للإنجاز لمدى الحياة للسيد عبدالمحسن الحكير

جائزة MECSC

جائزة الإمتياز بالمبيعات - سباركيز

جائزة MENALAC 2019

الشخصية الترفيهية
السيد مشعل الحكير

الجائزة السعودية للإمتياز السياحي

أول مركز ترفيهي - سباركيز

جائزة الأم والطفل

أفضل مركز ترفيهي للأطفال لسنة 2018 الجائزة الذهبية - سباركيز

جائزة الأم والطفل

أفضل مركز ترفيهي للأطفال لسنة 2017 - سباركيز

 

المسؤوليات الاجتماعية للشركات

استيعاب العناصر الترفيهية والمرح في بيئة آمنة ليست هي الطريقة الوحيدة التي يساهم من خلالها سباركيز في تنمية المجتمع.

فإن سباركيز يدعم نشاطات المنظمات الخيرية غير الربحية من خلال دعوة أطفالها للاستمتاع بلحظات لا تُنسى في مراكزه أو عن طريق دعم المناسبات الخاصة بهذه المنظمات، بغية تحقيق هدف واحد، وهو رسم الابتسامة على وجوه الصغار المميزين.

قبل كل شيء، أصحاب الهمم هم ضيوف دائمون في سباركيز حيث يجدون فريقاً مدرباً كل التدريب لتلبية احتياجاتهم و راحتهم.

جزء من